أصحاب راميد: تعميم الإستفادة المباشرة من نظام التغطية الصحية الإجبارية

صحة

اعتبارا من اليوم الخميس فاتح دجنبر 2022، سيتحول 11 مليون مستفيد من برنامج المساعدة الطبية (راميد) والحاصلين على بطاقة راميد بشكل تلقائي إلى نظام التغطية الصحية الإجبارية (AMO-Tadamone) الذي كان محصورا فقط في السابق على موظفي المؤسسات العمومية والعاملين في القطاع الخاص.

ومن أجل ذلك يجب تسجيل الطلبات الجديدة وكذلك طلبات الذين يتوفرون على بطاقة راميد انتهت مدة صلاحيتها في السجل الاجتماعي الموحد الذي أنشأته وزارة الداخلية، للإستفادة من نفس التغطية الصحية، وأيضا فيما يتعلق بسلة العلاجات ومعدلات السداد،  حيث سيتمكن المستفيدون السابقون من نظام راميد من الولوج إلى جميع الخدمات المتاحة في المؤسسات الصحية العمومية والخاصة.

حيث سيتمكن أصحاب الرميد من الولوج إلى المصحات وعيادات الأطباء الخاصة، و الحصول على تعويض وتسديد خدمات التكفل الصحية المدرج في سلة العلاجات المتعلقة بالتغطية الصحية الإجبارية، تماما مثل الموظفين المنخرطين في الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، الذي يدير التغطية الصحية الإجبارية بالنسبة للقطاع العام والعاملين وأطر القطاع الخاص المسجلين لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

كما سيستفيد الأشخاص الحاصلين سابقا على بطاقة راميد من التعويض والتكفل بالأدوية أو الأجهزة الطبية الموصوفة لهم من قبل الأطباء في القطاعين العام والخاص، وفقا للوائح المعمول بها، و أيضا من التكفل المباشر في المستشفيات والمراكز والمستشفيات الجامعية، باستثناء عدد قليل من إجراءات الرعاية التي تتطلب موافقة مسبقة من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

 

 

المزيد من التغطيات​