إشهار كاذب لقطار البراق يدين الـ ONCF بحكم قضائى هذه تفاصيله

1672403076576

بسبب إشهار كاذب.. الحكم ضد قطار البراق بغرامة مالية لفائدة سيدة

انتزعت سيدة متضررة من إشهار زائف للمكتب الوطني للسكك الحديدية، حكما قضائيا تاريخيا لصالحها في الدعوى المرفوعة ضد البراق،

وعلمت جريدة إيكوبريس الإلكترونية من مصادر جد مطلعة، أن المكتب الوطني للسكك الحديدية قد توصل بتاريخ 23 دجنبر الجاري، بنسخة من قرار الحكم في الدعوى القضائية.

وتعود فصول الواقعة، حسب نص الدعوى القضائية إلى يوم الأحد 10 يناير 2019 حين تفاجئت المسافرة بعدم برمجة رحلة البراق المتوجهة من طنجة إلى العاصمة الرباط، على الساعة الخامسة و 55 دقيقة صباحا كما هو مبين في الوسائط الإشهارية للمكتب الوطني للسكك الحديدية، ( مطويات ولافتات).
ولأن المتضررة كانت بصدد اجتياز امتحان المحافضين القضائيين المنظم من طرف المجلس الاعلى للقضاء بالتاريخ المذكور أعلاه، فإن المعنية بالأمر وجدت نفسها في مأزق بسبب عدم احترام موعد خروج القطار، إذ أخبروها في المحطة أن رحلة الصباح الباكر لا تشتغل يوم الأحد، خلافا لمضمون الإعلان في الملصقات الإشهارية لـ ONCF.
واعتبرت الدعوى القضائية أنه بناءا على المادة 21 من قانون حماية المستهلك فإن المدعى عليه ( ONCF) لم يشر في المطوية الإشهارية لأي استثناء داخل أيام الأسبوع، كما أخبر المستخدمون المسافرة في المحطة بأن المكتب إلغى رحلة الأحد في الصباح الباكر.
واعتبرت الدعوى القضائية أن المكتب الوطني للسكك الحديدية قدم معلومات مغلوطة في الإعلان التسويقي لجدول رحلاته الأسبوعية من طنجة إلى الرباط، ما نجم عنه ضرر بالغ بالنسبة لإحدى المواطنات التي كانت متوجهة لمركز الامتحان لإجراء مباراة توظيف.
وعليه أخذت هيئة الحكم في قسم القضايا المدنية بالمحكمة الابتدائية بطنجة بالدفوعات المقدمة من طرف هيئة دفاع المدعية المتضررة في القضية، واستجابت بقبول الدعوى والحكم لصالح المدعى عليها بـ 60 ألف درهم كتعويض مادي مع تحميل المكتب الوطني للسكك الحديدية صوائر الدعوى.

 

 

المزيد من التغطيات​