فرنسا تمنع الفيزا على الموظفين والصحفيين والمحامين وكبار المسؤولين المغاربة

إيكوبريس متابعة – 

خسر عشرات المواطنون المغاربة مصاريف الرسوم على التأشيرة الفرنسية من دون جدوى، حيث تفاجأ المتقدمون برفض طلباتهم لأسباب غامضة على الرغممن توفرهم على كافة الشروط التي سبق أن حصلوا بموجبها على تأشيرة دخول التراب الفرنسي في السنوات الماضية.

حدث هذا لعشرات السياح المغاربة القاطنين في مدينة طنجة، خلال الأسابيع الماضية، حيث ذهبت جهود جمع الوثائق وإعداد ملف طلب الحصول على التأشيرة سدى، إذ تبين لهم بعد استلام جواز سفرهم أن الجواب كان سلبيا، ولم تسمح لهم السلطات الفرنسية بدخول أراضيها.

قرار أثار امتعاض السياح المغاربة الذين ألفوا الحصول على تأشيرة شينغن من القنصلية الفرنسية، والتي تخول لهم تنظيم زيارات سياحية وعائلية واستكشافية إلى المدن الفرنسية المختلفة، لكن في الآونة الأخيرة تفاجئوا برفض غير مفهوم.

القرار وفق مصادر تضررت من رد السلطات الفرنسية، حصل مع مواطنين مغاربة في مدن مختلفة كالرباط والدار البيضاء.

والأسباب الغير المعلنة وفق مصادر إعلامية هو قضية استعادة المهاجرين الغير النظاميين في فرنسا، ما جعل وزارة الخارجية المغربية ترفض مبررات السلطات الفرنسية معتبرة أن الشروط الجديدة التي وضعتها باريس غير دقيقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.