- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

- Advertisement -

المدير الإقليمي للتربية الوطنية بطنجة: معيار 30 سنة كحد أقصى لاجتياز مباراة التوظيف موضوع لا رجعة فيه

إيكوبريس  محمد الراضي – 

نُظم مساء اليوم، بقاعة الاجتماعات للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لطنجة تطوان الحسيمة، لقاء مفتوح مع وسائل الإعلام، بحضور رشيد ريان المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وذلك للإجابة عن أهم التساؤلات حول الشروط الجديدة التي أقرتها الوزارة لاجتياز مباراة توظيف أطر الأكاديميات الجهوية.

وأكد رشيد ريان، أن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في شخص الوزير شكيب بنموسى، قد أقرت شروطا ومعايير جديدة من أجل اجتياز مباراة توظيف أطر الأكاديميات الجهوية، موضحا أن هذا الأمر تصبو من خلاله الوزارة إلى تجويد عملية التدريس والارتقاء بمهنة التعليم، والرفع من منسوب الثقة في المنتوج التعليمي وفي المؤسسة التعليمية، كما أن هذه التغييرات التي همت عملية انتقاء أطر التدريس المستقبلية تنسجم وإرادة الدولة حتى نكون في مستوى تحقيق الإقلاع التنموي الذي يتطلع ويسير عليه  المغرب منذ اعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس العرش.

وفي حديثه عن تفاصيل هذه الشروط، قال رشيد ريان أنه “سيتم إلزام المترشحين بتقديم وثيقة تحفيزية تبين دوافعهم وما يحفزهم لممارسة مهنة التعليم، وستكون هذه الوثيقة موضوع للمقابلة الشفوية بالنسبة للناجحين في الاختبار الكتابي.

كذلك من بين المعايير التي تم اعتمادها نجد تحديد السن الأقصى للمترشحين الذين سيجتازون المقابلة في 30 سنة”، والذي حسب قول المدير الاقليمي “لا يعد شيئا جديدا، حيث في السابق كان الولوج لمراكز تكوين الأساتذة يتطلب عدم تجاوز سن المترشحين والمترشحات لـ 25 سنة.” كما أكد على أن اعتماد معيار السن “موضوع قد حسم النقاش فيه، وأمر غير قابلة للرجعة فيه”.

وسيتم الاعتماد كذلك على معيار التميز والكفاءة، حيث سيتم اللجوء للقيام بانتقاء أولي يرتكز على الميزة التي حصل عليها المرشح في مستوى الباكالوريا أو الإجازة أو هما معا، وعدد السنوات التي قضاها المرشح للحصول على الإجازة. وذلك رغبة من الوزارة في تحقيق جودة التعليم التي تتطلب عنصرا بشريا متميزا وكفء، من أجل بناء أجيال متميزة تشكل ثمرة ستنتج مواردا بشرية لجميع القطاعات الأخرى. مع استثناء المترشحين الحاصلين على إجازة في مسلك علوم التربية من شرط الانتقاء، رغبة في توجيه تلاميذ الباكالوريا الذي لديهم رغبة في خوض غمار مهنة التدريس لاختيار هذه الشعبة.

وفي جوابه عن مدى تأثير اعتماد معيار 30 سنة، كحد أقصى للمترشحين، على إشكالية سد الخصاص الذي يعرفه القطاع، أفاد رشيد ريان أن المناصب المتبارى عنها تتمثل في 000 17 منصب بالنسبة للأطر الأكاديمية و 000 15 بالنسبة للمدرسين، و2000 بالنسبة للأطر الإدارية، مشيرا إلا أن عدد المترشحين على المستوى الوطني لحدود الآن تجاوز 000 75 مترشح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.