بولعايش يتطلع لتجاوز مرحلة الفراغ المالي مع اتحاد طنجة لكرة السلة

إيكو بريس فندق سولازور                                   

تمحورت كلمة رئيس نادي اتحاد طنجة لكرة السلة، خلال ندوة صحفية انعقدت زوال الأربعاء بطنجة، عن المعيقات التنظيمية والمادية لناديه خلال المواسم الثلاثة الأخيرة، معتبرا أن منجزات النادي خلال هذه الفترة تتجاوز موارد التمويل التي كانت منخفضة للغاية بسبب غياب المستشهرين.

ورد عبد الواحد بولعايش على منتقديه الذين يقللون من شأن الفعاليات الرياضية والدوريات الإقليمية ذات الطابع الودي التي نظمها نادي اتحاد طنجة للكرة البرتقالية، بالتزامن مع توقف الدوري الوطني على إثر النزاع القانوني بين مكونات الجامعة الملكية لكرة السلة، موضحا بأن ناديه كان يعمل على “تقوية البناء القاعدي من خلال الاهتمام بالناشئين وأبطال المستقبل”، على حد قوله.

وأضاف أن مكونات النادي اليوم تتشكل من 90 في المائة من أبناء عاصمة البوغاز، بالنسبة للفريق الرجالي والنسائي، مبديا ثقته في التركيبة البشرية على المنافسة هذا الموسم بعد تجاوز كبوات البداية.

وكشف عبد الواحد بولعايش أن المكتب المسير لنادى اتحاد طنجة لكرة السلة تلقى وعودا بتوقيع عقود مع معلنين، مبديا تفاؤله بالمستقبل، مع التأكيد على عزم وإصرار مكونات النادي أن تكون مشاركته في المنافسات الوطنية بمستوى يليق بسمعة وتاريخ فارس البوغاز للكرة البرتقالية صاحب الألقاب العديدة في البطولة وكأس العرش.

كما لفت إلى أن المكتب المسير شكل لهذا الغرض لجان مكلفة بوظائف محددة، وتتوزع على مهام التدبير المالي، والتسويق الإعلامي، والشراكات والعلاقات العامة مع مختلف المتدخلين، وذلك بهدف النهوض بالجانب المؤسساتي بالشكل الذى يليق بتاريخ الاتحاد.

هذا وتقاطعت كلمة الرئس مع مدرب الفريق الذي شدد بدوره على أنه يريد بناء الثقة مجددا مع جماهير اتحاد طنجة لكرة السلة وجذبها للمدرجات لتشجيع ومؤازرة الفريق.

ولم يفت عبد الواحد بولعايش تقديم الشكر وعميم العرفان لكل المتطوعين الذين يقفون خلف النادي، ولكل المساهمين المحليين الذين يتطلعون إلى انتعاشة كرة السلة الطنجاوية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.