رئيس جماعة اكزناية يعتق موظفا شبحا من شيكات بالملايين

إيكو بريس متابعة

أصبحت جماعة اكزناية لا تذكر إلا بالطرائف المثيرة أو الخروقات أو التقصير في الخدمات أو إهمال مصالح المواطنين، في مقابل انتعاش ظاهرة السمسرة والوساطة في بيع وتجزيئ الأراضي وسط موظفين كبار.

آخر هذه الطرائف المثيرة التي توصلت إليها “إيكو بريس” من مصادر مطلعة، أن رئيس الجماعة أحمد الإدريسي أنقذ أحد “الموظفين الأشباح” من ديون بالملايين كانت تطوق عنقه.

وأضافت المصادر أن المعني بالأمر الذي يشتغل مستشارا فوق العادة، قد كانت على ذمته شيكات بدون رصيد عجز عن أداءها في الوقت المحدد، وقد تدخل الرئيس أحمد الإدريسي شفقة منه على المعني بالأمر، وحول مبلغا كبيرا بعشرات ملايين السنتيمات من أجل طي القضية حتى لا تصل أبعادها إلى القضاء.

ويسدي الموظف الشبح المذكور حسب مصادرنا، خدمات جليلة للجماعة، حيث أنه يتوفر على خبرة في طرق التحايل على الثغرات القانونية في تدبير وتسيير شؤون الإدارة، وهي خدمات مطلوبة للتغطية على الشبهات التي تكثر في غياب مبادئ الحكامة الجيدة والشفافية الإدارية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.