زوبعة كبيرة تلاحق أنديتيكس بسبب مدير جديد لـ شركة ESPAMATEX

IMG-20220830-WA0120

مرة أخرى يتكرر سيناريو الباطرون المغربي الذي يحتكر على مواطنيه المغاربة، عقب كل تغيير إداري يشمل الوحدات الصناعية التي يديرها الأجانب خلال الفترات السابقة، فقد تعرص عمال وعاملات شركة ESPAMATEX إلى تراجعات عديدة على مستوى مكتسباتهم الحقوقية بعد مجيء مدير جديد ( ع – د ) الذي أشعل الدخول الاجتماعي داخل الشركة بقرارات وصفها المكتب النقابي بأنها مجحفة.

وقدم بيان صادر عن اللجنة النقابية لعمال وعاملات شركة ESPAMATEX، إحصائية بالخروقات والتجاوزات التي شرع المدير المغربي ضد مواطنيه مباشرة بعد تولبه المسؤولية خلفا للمشغل السابق الإسباني الجنسية، خوسي لويس.

وتتمثل التجاوزات المشار إليها في التراجع عن منحة الإنتاج  ذات سريان لمدة أكثر من 10 سنة مع تكثيف الاستغلال بفرض زيادة الإنتاجية 85 بدلة في الساعة عن كل شسليلة إنتاج (شانة) بدل 65 في أيام المشغل السابق.

كما أصدر المدير الجديد قرار توقيف مدة 3 أيام في حق مسؤولة نقابية ومندوبة الأجراء بدون احترام شكليات شروط مدونة الشغل، وفق نفس المصدر.

الطرد التعسفي لمدة 24 ساعة مسخرا آلة العدالة في حق 84 عاملة وعامل بتهمة التحريض العمال والعاملات ضد الاحتجاج السلمي أمام تردي أوضاعهم، وتوقيف تسعة مندوبين أجراء لمدة ستة أيام بنفس التهمة مسخرا نفس الأداة كما تم توقيفهم 8 أيام للمرة الثانية.

تقليص ساعات العمل وأيام العمل وتوقيف العمال وخاصة القدماء والممثلين النقابين والمندوبين لمدة تصل 20 يوما بهدف دفعهم إلى مغادرة الشركة طوعيا في الوقت الذي يوفر العمل لورشة جديدة توجد فوق الشركة ولورشات أخرى تعود ل شركائه خارج الشركة مما ينعكس بشكل خطير على عدد أيام الضمان الاجتماعي والتغطية الصحية.

كما اشتكى المتضررون من تأخر في تأدية الأجور وظروف مهددة للاستقرار المهني.

وأمام هذه الوضعية واستمرار المشغل الجديد في الهجوم على الحقوق المكتسبة للشغيلة العاملة وخرق القوانين الجاري بها العمل وعدم احترام الحريات النقابية يعلنع مال وعاملات شركة “اسماطكس” المنضويين تحت لواء نقابتنا العتيدة الكنفدرالية الديمقراطية للشغل نعلن للرأي العام الوطني والدولي عزمنا على الاستمرار في معركتنا الاحتجاجية السلمية المفتوحة مند 17 غشت حتى تحقيق مطالبنا المشروعة ونطالب من الجهات المسؤولة بتحمل مسؤوليتها في ايجاد حل لهذه الوضعية بما فيها مندوبية الشغل والولاية.

كما طالبوا إندتكس التي عملنا معها طوال 16 سنة، كما ندعو جميع العاملات والعمال و كافة المناضلين الحقيقيين والغيورين على مصلحة العمال إلى تقوية التضامن معنا ودعمنا في معركتنا النضالية.

07/09/2022

المزيد من التغطيات​