شركة أوطاسا تتراجع عن المحاولة الانقلابية على نتائج الانتخابات

إيكو بريس طنجة  

تداركت إدارة شركة أوطاسا المتخصصة في خدمة نقل المستخدمين، بمدينة طنجة، الخطأ الذي وقع في صياغة المحضر النهائي لنتائج انتخابات مندوبي الأجراء في اللجن الثنائية المتساوية الأعضاء.

وأفادت مصادرنا أن الإدارة صححت الخطأ على مستوى نتائج أصوات العمال والمستخدمين والأطر المعبر عنها في صناديق الاقتراع، والتي فازت بغالبيتها نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، بـ 5 مقاعد مقابل 4 مقاعد للاتحاد المغربي للشغل.

وقالت مصادر مسؤولة في حديث مع “إيكوبريس” إن اتصالات وتحركات مفتش الشغل كانت تتم في إطار مخرجات العملية الانتخابية، ولم تكن مبنية على أي سوء نية كما فهمها بعض مندوبي الأجراء.

توضيح واعتذار 

أكدت مصادر متطابقة، أن جهاز تفتيشية الشغل عموما بذل جهودا جبارة لإنجاح عمليات انتخاب ممثلي الأجراء في الشركات والمقاولات التابعة للقطاع الخاص، في ثاني قطب صناعي واقتصادي في البلد.

وأضافت مصادرنا، أن ما وقع في شركة أوطاسا لا يتحمل مفتش الشغل أية مسؤولية فيه، كما أن لا يد له في ما فهمه البعض ترجيح كفة هيئة نقابية على حساب أخرى، معتبرة أن مفتش الشغل يوقع على المحضر إلى جانب اللجنة الانتخابية التي تضم ممثل عن كل لائحة كذلك.

وعلى إثر هذا الخطأ الغير المقصود،  فإن هيئة تحرير موقع “إيكوبريس” نقر بأننا جانبنا الصواب في المقال السابق، ونعتذر لمفتش الشغل المتضرر من فحوى المقال، وتعيد نشر المقال الجديد تنويرا للرأي العام وإنصافا للحقيقة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.