شكوك تحوم حول برلماني من العرائش طعن الأحرار في الظهر خلال انتخابات مجلس المستشارين

إيكوبريس متابعة – 

يسود غليان وسط قيادات حزب التجمع الوطني الأحرار بجهة طنجة تطوان الحسيمة، على خلفية النتائج المحصل عليها في انتخابات مجلس المستشارين، حيث أظهرت النتائج أن غدرا داخليا ساهم في فوز مرشح منافس عن مجلس الجهة.

وقالت مصادر حزبية مطلعة، إن التحريات الأولية التي يشرف عليها الطالبي العلمي، خلصت إلى أن الشبهات تحوم حول برلماني حديث الترحال السياسي إلى التجمع الوطني للأحرار، يعتقد أن يكون له يد فيما وقع.

وقالت مصادرنا أن البرلماني لعب على واجهتين، حيث ربح طرف وخسر آخر، وبعد ظهور النتائج نشبت تشنجات بين الطرفين أحدهم وهو قيادي في حزب الاستقلال بالعرائش الذي تلقى صدمة بعدم ظفره بمقعد في مجلس المستشارين.

وعلى إثر التحريات الداخلية التي يقوم بها حزب التجمع الوطني للأحرار، ينتظر أن ترفع القيادة الجهوية للRNI نتائج التحقيق إلى رئيس الحزب عزيز أخنوش لاتخاذ الإجراءات التنظيمية التأديبية في حق برلماني القصر الكبير الذي أثار سخطا واسعا.

وخلفت نتائج انتخابات مجلس المستشارين استغرابا كبيرا حول كيفية إستمالة بعض الأصوات واختراق الولاء الحزبي التجمع الوطني الأحرار في إقليم العرائش، ما أدى إلى ترجيح كفة مرشح منافس.

ورغم تزامن وجود مستشارة من التجمع الوطني الأحرار في رحلة سفر إلى دبي فإن الحمامة جمع 18 صوتا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.