طاقم إيكوبريس في ضيافة ثانوية المهدي المنجرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on print
IMG_6903

تحت إشراف أستاذ علوم الحياة والأرض الإطار التربوي محمد استيتو، والإدارة التربوية لثانوية المهدي المنجرة، بجماعة اكزناية، شارك طاقم جريدة إيكوبريس الإلكترونية، أمس الثلاثاء 17 ماي، في تأطير لقاء تواصلي لفائدة تلاميذ المستويين الأولى باكالوريا والثانية باكالوريا، المقبلين على الامتحانات الإشهادية، حول آفاق مهنة الصحافة والإعلام.

ويندرج هذا اللقاء التواصلي الذي استغرق ساعتين من الزمن، في الفترة الصباحية، ضمن سلسلة الأنشطة الموازية لنادي الصحفيين الشباب “النادي البيئي والصحي” وفي إطار انفتاح الإدارة التربوية لثانوية المهدي المنجرة على محيطها المجتمعي.

وركزت محاور اللقاء التواصلي الذي أطره الصحفي عبد الرحيم بلشقار رئيس تحرير جريدة إيكوبريس، والإعلامية هناء الحمايدي، على سبل النجاح في مجال الصحافة والإعلام، والمسار التكويني نحو التخرج بدبلوم الصحافة والاتصال السمعي البصري، والمعاهد العليا ومؤسسات التعليم العالي التي توجد بها مسالك تكوينية في هذا التخصص، فضلا عن تقديم نبذة عن شروط الولوج ما بعد النجاح في الباكالوريا.

من جهة أخرى، قدم تلاميذ نادي اللغة الفرنسية رسالة تعزية ومواساة في وفاة الإعلامية شرين أبوعاقلة التي اغتالها جيش الغدر الصهيوني، كما لم يفوتوا بالمناسبة تقديم التعازي في الوفاة المفاجئة للصحفي الشاب عادل الطويل الورياغلي، الذي رزىء فيه الجسم الإعلامي بمدينة طنجة.

وبدا من خلال مداخلات التلاميذ الذين حضروا الحصة التواصلية، فضول لمعرفة خصائص ومميزات العمل الصحفي والإعلامي، مميزاته والجوانب الإيجابية فيه، وتحدياته وعوائقه في الدولة والمجتمع.

وفي ختام الحصة التواصلية تقدم التلاميذ وأطر المؤسسة التربوية بمعية السيد المدير عبد الواحد العمراني، بتقديم ذرع تذكاري وشهادة تقديرية لطاقم موقع إيكوبريس الإخباري، عربون التقدير لما قالوا إنهم لمسوه في الجريدة الإلكترونية من مهنية ومصداقية والجرأة في تغطية الأحداث، وإيلاء جماعة اكزناية عناية خاصة من الأخبار والمقالات التي تهدف إلى تحسين عيش المواطن.

 

المزيد من التغطيات​