عامل المضيق يقضي أوقاتا عصيبة بسبب أبو زعيتر

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on print
IMG_20220627_190727

يوجد عامل عمالة المضيق الفنيدق في موقف محرج، بعد أن رفعت ساكنة المدينة شعار ارحل في وجهه، خلال مسيرة احتجاجية قادها المحامي الحبيب حجي، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان.

ورفع المتظاهرون شعارات تستنكر قرار عمالة المضيق الفنيدق، التي سمحت للإخوة أبو زعيتر باستغلال شاطئ الرينكون العمومي، من أجل إقامة مشروع خاص، وهو ما أثار موجة سخط شعبي وسط ساكنة المدينة.

ومنذ تسرب خبر الترخيص للإخوة أبو زعيتر، اندلعت موجة ردود فعل غاضبة تجلت في كتابات حائطية وجدارية، معبرة عن رفضها تمكين عائلة زعيتر التي تتوسع في عدة مناطق ساحلية بالمملكة، في وقت يجد الشباب صعوبات كبيرة في الحصول على امتيازات مماثلة.

ومن بين دوافع الاحتجاجات احتلال الملك البحري، بشكل حصري من طرف المشتكى بهم بسبب استغلالهم المتكرر اسم عاهل البلاد الملك محمد السادس لأغراض شخصية.

وتعيش مدينة المضيق الهادئة منذ أسابيع على وقع غليان اجتماعي، لم يفلح عامل الإقليم في إطفاءه أو حتى تهدئته، خصوصا بعد أن دخلت جمعية الحبيب حجي للركوب على القضية ومحاولة استغلالها سياسيا.

 

 

المزيد من التغطيات​

جميع الحقوق محفوظة © 2022 - إيكو بريس