عمالة الفنيدق تعلق الاحتجاجات على مدمني المخدرات

إيكو بريس من تطوان                 

عزا مصدر من السلطات المحلية الاحتجاجات الجانبية التي وقعت بعد ظهر أمس الأربعاء أمام مقر باشوية كاسطيوخو، إلى تصرفات طائشة الأشخاص منحرفين.

وقال المصدر نفسه، إن مجموعة من المدمنين قاموا مساء اليوم الأربعاء، بمهاجمة رجال السلطة المحلية بالفنيدق، أمام مقر الباشوية، بدعوى الاحتجاج على غياب فرص عمل، حيث تسببوا في إثارة فوضى عارمة بالمكان، وقاموا بالاعتداء على أجسادهم بواسطة أسلحة بيضاء، كما حاولت جهات ركوب الحدث لرفع شعارات تطالب بعودة التهريب بباب سبتة المحتلة.

وباشرت السلطات المختصة، التحقيق في حيثيات ماوقع من فوضى أمام مقر باشوية الفنيدق، حيث أعطيت تعليمات صارمة من السلطات الإقليمية بالمضيق، بتعقب المعلومات المتداولة حول تحريض المدمنين، والجهات التي تحاول فرض الأمر الواقع واستمرار الفوضى وخرق القوانين بمبرر غياب فرص الشغل.

وساهم تواجد العديد من النساء والرجال بالمكان، للاستفسار عن مآل طلبات شغل وتسلم مساعدات اجتماعية، في تجمهر بساحة الباشوية، تم استغلاله من قبل صفحات مجهولة بالمواقع الاجتماعية، لترويج أن الأمر يتعلق بوقفة احتجاجية سلمية، حاصرت مبنى الباشوية.

في حين يتعلق الأمر بأعمال فوضى وتهديد بالسلاح الأبيض، والاعتداء على الجسد، باشرت النيابة العامة المختصة التحقيق فيه لكشف حيثياته وترتيب الآثار القانونية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.