فريق برلماني يطالب حكومة أخنوش محاصرة الفقر المدقع وسط المغاربة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on print
برلماني اتحاد اشتراكي

وضع الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، على مكتب وزيرة الاقتصاد والمالية في حكومة عزيز أخنوش، طلبا يتعلق بدعم الأسر الفقيرة للحد من اتساع الفقر المدقع.

ووجه النائب البرلماني عن دائرة طنجة، عبد القادر بن الطاهر باسم أعضاء فريق حزب الاتحاد الاشتراكي، سؤالا إلى نادية فتاح العلوي، متسائلا عن الإجراءات المستعجلة لمحاصرة توسع دائرة الفقر في البلد.

أن معدل الفقر بالمغرب تضاعف 7 مرات خلال فترة الحجر الصحي، وخلال أزمة كورونا، حيث ارتفع معدل البطالة إلى 12,4 في المائة، وفقدت أكثر من ثُلث الساكنة النشيطة مناصب الشغل.

وسجل الفريق الاشتراكي أن أكثر من مليون ونصف المليون مواطن مغربي يعيش تحت فقر مدقع، و أزيد من 4 مليون مغربي يعيشون في وضعية هشة لاسيما بعد تأثيرات أزمة كورونا، وارتفاع المهول لأثمان المواد الأساسسة.

وشدد الفريق الاشتراكي أن حكومة أخنوش مطالبة لمحاربة الفقر بكل أشكاله، مع تبني سياسات عمومية تحقق العدالة الاجتماعية، وتنزيل الحماية الاجتماعية، وتعميم التأمين الإجباري عن المرض، ليشمل الفئات المعوزة مع اتخاذ إجراءات مستعجلة لتخصيص وتقديم دعم اجتماعي مباشر للأسر الفقيرة بتفعيل السجل الاجتماعي الموحد.

المزيد من التغطيات​