بحثا عن تنويع الأسواق.. مستثمرون إسبان وأمريكيون في قطاع النسيج يبحثون الاستقرار بطنجة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on print
خيط

يزور مستثمرون أجانب حاليا مدينة طنجة للاطلاع على مناخ الأعمال والبنيات التحتية بالمنطقة، حيث أوضح مصدر مأذون أن المستثمرين الأجانب يتطلعون إلى تنويع الأسواق المنتجة للملابس الجاهزة في شمال المملكة، عوض الاقتصار على اليد العاملة الأسيوية في بنغلاديش وفيتنام.

وأفادت غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة أنه في إطار الجهود المبذولة لجذب المستثمرين الأجانب و تطوير القطاعات الإنتاجية بالجهة، استقبلت طنجة أمس الثلاثاء وفدا استثماريا أمريكيا-إسبانيا ينشط في مجال صناعة الخياطة و النسيج.

وتمحور اللقاء، الذي حضره أعضاء الغرفة وممثلو الجمعية المغربية للنسيج و الألبسة، حول المؤهلات الاقتصادية والبنيوية التي تزخر بها جهة طنجة تطوان الحسيمة و مناخ الأعمال الذي توفره الجهة للمستثمرين الأجانب.

كما شكل اللقاء مناسبة للبحث عن سبل تطوير التعاون بين المجموعة الاستثمارية الأمريكية وشركائها الإسبان من جهة، و المقاولات الجهوية العاملة في قطاع الخياطة من جهة ثانية.

ويتضمن برنامج زيارة الوفد الاقتصادي الأجنبي، التي تستمر الى غاية يوم غد الخميس، زيارة ميدانية للمركز المينائي طنجة-المتوسط ولقاء مع مهنيي الخياطة والنسيج في مقر الجمعية المغربية للنسيج و الألبسة بطنجة.

المزيد من التغطيات​

جميع الحقوق محفوظة © 2022 - إيكو بريس