مستشفى بني مكادة يُـجري أكثر من 1500 فحص في ظرف 10 أيام

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on print
وزير الصحة

إيكوبريس عبد الرحيم بنعلي – 

رد موظفو وزارة الصحة العاملون بمستشفى القرب بني مكادة، بلغة الإنجاز في أرقام، على الطريقة التهكمية التي استعملها الوزير خالد آيت الطالب، خلال زيارته إلى مدينة طنجة لتدشين بعض المرافق الصحية

وخلال هذه الفترة القصيرة، أجرت الطواقم الطبية والتمريضية في المركز الطبي للقرب التابع لمؤسسة محمد الخامس للتضامن، أكثر من 1500 فحص طبي خلال أسبوعين، وأزيد من 60 عملية ولادة.

وأوضحت مصادر مهنية أن هذه الأرقام جواب صريح على سوء معاملة الوزير للجسم المهني الذي ينتمي إليه، حين تعامل مع الفعل الاحتجاجي المتمثل في ارتداء الشارة السوداء، بمنطق شخصي، في الوقت الذي كانت المحتجون ينتظرون كلمة حسنة واعترافا بجهد مبذول خلال جائحة كورونا.

وكان وزير الصحة قد أثار استغراب متتبعي الشأن العام الوطني، حول طريقة اللغة المتعالية التي تحدث بها، حيث استغرب البعض من عقلية بعض المسؤولين المغاربة الذين لا يحسنون سوى الخطاب الهدام، عوض خطاب التحفيز والتقدير الذي يعلي الهمم.

تبقى الإشارة إلى أن مستشفى القرب بني مكادة، يضم في تركيبته البشرية من اليد العاملة، 107 موظف يتوزعون على ثمانية أطباء عامين، و 8 أطباء متخصصين، و 4 أطر إدارية، فيما يتوزع البقية بين ممرضين ومساعدي أطر التمريض.

المزيد من التغطيات​