ممرضو مستشفيات الإدمان يستنجدون بوزير الصحة عاجلا نظرا لخطورة الوضع

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram
Share on whatsapp
Share on print
IMG-20221020-WA0007

يعرف مركز حسونة لعلاج الإدمان بمدينة طنجة احتقانا كبيرا بسبب الإعتداءات المتكررة و مهاجمة المرضى للأطر الطبية، حيث قام أحد المرضى بمهاجمة أحد الأطر الطبية بواسطة آلة حادة ( شفرة حلاقة ) لعدم توفر الحماية بالشكل الكافي، و تقصير مسؤولي وزارة الصحة بالإقليم في التعامل مع هذه الحالات، حيث أصبح العمل بالمركز جحيما يبتلى به الممرضون يوميا و يهدد الإستقرار النفسي للعاملين.

نفس الحالات يعيشها كافة الأطر التمريضية بمركز علاج الإدمان بئر الشفاء، حيث يتعرض جل الممرضات لإرهاب نفسي و تهديدات بالتصفية لهن و لبناتهن، آخرها يوم 4 أكتوبر 2022، حيث قام أحد المرضى بمهاجمة الممرضات و لولا تدخل المرتفقين لحصل ما لا تحمد عقباه، في ظل غياب الأمن بالمركز.

و استنادا إلى بلاغ توصلت إيكوبريس بنسخة منه صادر عن المكتب الإقليمي للنقابة المستقلة للمرضين بإقليم طنجة، فإن جميع مراكز الإدمان بالمدينة تعيش نفس الوضعية في غياب تام لأي مبادرة من طرف المسؤولين لإيجاد حل واقعي و جدري لمشكلة الأمن بهذه المراكز.

علاقة بالموضوع و حسب تصريحات لبعض الممرضين فإن الجهات الأمنية وو كيل الملك بالمدينة يتجاوبون بشكل فعلي مع الشكايات المتعددة، في حين أن مسؤولي وزارة الصحة لا يتعاملون بشكل جدي مع مختلف الإعتداءات الخطيرة المعلنة من طرف مسؤولي المراكز بالإقليم، باعتبارهم السبب الرئيسي لجميع التوترات الواقعة، لعدم توفير الحماية، و عدم تعيين أطباء مختصين، و أيضا عدم توفير الأدوية لحالات الأأمراض المزمنة.

 

المزيد من التغطيات​

جميع الحقوق محفوظة © 2022 - إيكو بريس