وزير الحكامة السابق محمد الوفا يرحل إلى دار البقاء

إيكو بريس – متابعة

 

ما تزال سنة 2020 مصرة على قبض مزيد من أرواح الشخصيات، حتى وهي في أسبوعها الأخير، فوفي، اليوم الأحد، الوزير الاستقلالي السابق، محمد الوفا، عن عمر يناهز 72 سنة.

وكشفت مصادر مقربة من الوفا، أن الوزير السابق وافته المنية عقب تدهور حالته الصحية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

تجدر الإشارة إلى أن الوفا كان قد شغل، سنة 2012، منصب وزير للتربية الوطنية، ثم تم تعيينه سنة 2013، بعد التعديل الحكومي، وزيرا للشؤون العامة والحكامة.

كما شغل الراحل ما بين 2000 و2004 منصب سفير المغرب في الهند، قبل أن يعينه الملك محمد السادس سفيرا في إيران سنة 2006، ثم سفيرا للمملكة في البرازيل.

وسبق للراحل أيضا أن شغل في سنة 1976، منصب أستاذ مساعد فب كلية الحقوق في الرباط، ليتم انتخابه بعدها نائبا برلمانيا (1977-1997).

وترأس الراحل ما بين 1983 و1992 المجلس البلدي لمراكش، كما تولى منصب الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية ما بين 1976 و1984.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.