وزير الطاقة المغربي يوقع مذكرة تفاهم مناخي مع جمهورية النيجر

إيكو بريس- و.م.ع 

 

وقع وزير الطاقة والمعادن والبيئة ورئيس مجلس إدارة مركز الكفاءات للتغير المناخي، عزيز رباح- الأربعاء في الرباط- مع الوزير مدير ديوان رئيس جمهورية النيجر، أوحومودو محمادو، مذكرة تفاهم لدعم لجنة المناخ في منطقة الساحل.

وأكد عزيز رباح، خلال حفل افتراضي بهذه المناسبة، حسب لوكالة المغرب العربي للأنباء، على جاهزية هذا المركز لكي يضع رهن إشارة اللجنة خبرته من أجل دعم بلدان منطقة الساحل لمكافحة تغير المناخ، لا سيما من خلال الدعم التقني وتعزيز القدرات.

كما أشار الوزير إلى أن هذه الاتفاقية تشكل إطارا لتفعيل الشراكة بين المغرب ومنطقة الساحل، عبر إحداث آلية تمويلية لتنفيذ المشاريع المحددة في خطة الاستثمار المناخي لهذه الجهة، وتعزيز الشراكات مع الجهات المانحة.

ومن جهته،اعتبر الوزير مدير ديوان رئيس جمهورية النيجر، أوحومودو محمادو، أن إطار التعاون هذا سيعزز مسلسل تفعيل لجنة المناخ لمنطقة الساحل.

كما أشاد في هذا السياق، بعلاقات التعاون الممتازة بين البلدين وريادة المملكة المغربية في محاربة التغير المناخي على الصعيد الجهوي.

جدير بالذكر أن لجنة المناخ في منطقة الساحل، التي تترأسها جمهورية النيجر، هي إحدى لجان المناخ الثلاث التي تم إحداثها خلال القمة الإفريقية الأولى للعمل من أجل إقلاع مشترك للقارة، والذي انعقد في نونبر 2016 في مراكش، على هامش الدورة 22 من مؤتمر المناخ العالمي COP22، بمبادرة من العاهل المغربي محمد السادس، إلى جانب لجنة المناخ لحوض الكونغو برئاسة جمهورية الكونغو ولجنة المناخ للدول الجزرية الصغيرة برئاسة جمهورية سيشيل.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.